Labels

Tuesday, 18 January 2011

نشوء الأسنان أو كل أضراسي حليب سواء ضرس واحد انكسر منذ بضعة أيام




وجع الأسنان هو أغرب وجع في العالم...في رأيي.
عادةً، أنت لا تشعر بأسنانك،رغم أنك تستعملهم كل يوم لكي لا تدوخ، لكن حين يؤلموك، يؤلمك كل جسدك وكل رأسك ولا تحتمل الكلام.لا تطيق سماع أحد والرد على أحد وتغرق في أسنانك وتتمنى البكاء كأنك رجعت إلى عمر السبعة سنوات أو شهر أو شهرين.
"ياريت تمي بحر وياريت سناني ماي وماباء بحس فيُن...سكتو كلكن أنا حئستئيل وفيل من هون... "

أتذكر جيداً كابوس راودني مرةً واحدة عندما كنت في الثامنة أو في التاسعة من عمري. فم كبير كبير يفتح وclose up على الأسنان البيضاء البيضاء المقعرة القذرة... الألوان: أحمر، قرنفل، أبيض وأسود وأخضر ذو مصدر مجهول وأحمر مذمجر، رطب كحيضي الثاني وقرنفل زاهي وأنا كنت أشمئذ من الbarbie وأبيض آخذ بالعين وبالجسد وبكل الخلاية(تذكرته بعدها في صف البيولوجيا تحت الميكروسكوب) وأسود خاطف، يتحرك كالباصات المهترية والسائقين السكرانين الذين ينادوك مريّلين وأنت تتفاجأ وتقع بعدما كنت مسرور تغني على متن دراجتك الصفراء وأخضر ذو مصدر مجهول.وأنت تغرق داخل الفم في السواد...لقد إبتلعك الفم وها هو يضحك ويلعب وربما يمضغك ولكن ما زال جسدك "شئفي وحدي" كما كان عندما آويت إلى الفراش لكنه يؤلمك، يؤلمك الآن وبوووم ها هو يصطدم بسن وآااااااغ ها هو يصطدم بأسنان عديدة وتباً أنت ترى الأسنان وكم هي بشعة وكم هي ضخمة وذو ضخامة بشعة، قذرة...إنها بنايات...إنها مباني وأنت عالقٌ في مدينة بتحكي كيتر, ريحة تمها أمِل وبرغوت ومعجون سنان وضعايات عم تضحك وآي أنت عالقٌ، تتلبط ولا تنهضم...أنت لا تقع إلى نهايةٍ ما...الزعلوم قفص.
(تحاول أن تحمي رأسك بذراعيك وبرجليك وبجسدك وبأظافرك ولكنك لا تنجح)

انني أخاف حكماء الأسنان(لم أحبهم في طفولتي بس كانوا "الصبحية" في نهاية الأسبوع أو الsieste بعد المدرسة).
كما أخاف أن إهتم بأسناني تحت الضوء الأبيض والريحة الخضرة على أزرق aqua مصطنع فاشل، أخاف أن اهتم بالوطن الذي ولدت وعشت وأعيش فيه، لبنان. اليوم آلمني أسناني وغفوت وأبي يتكلم معي عن مشاريعه المستقبلية وأحلامه، وعندما استيقظت، حاولت أن لا أتكلم وأن لا أفرط بأكل المشمش المجفف.
لم أتكلم، تخايلت انني في الخمسين من عمري، لبنانية،ولي أظافر طويلة ملوّنة وأقول لولدي:
"حبيبي...الوطن عم يوجعو سنانو؛ عم ياكل كتير شوكولا مبخوَش وexotique... إنت ما تعمل متلو أحسن ما تنكر إنو أن امَّك...Bonne nuit."

No comments:

Post a Comment