Labels

Sunday, 29 May 2011

A bird asked me to swallow him.I refused.
 "I'm neither worm nor leaf, but I can grow inside of you and not feel imprisoned.Please swallow me," I told him. He swallowed.And now I am traveling, I may visit your window, I have a red hat, and you may shoot me.You will shoot me; you will shoot him, but I will die, and you will never know that you killed one of you.

Tuesday, 24 May 2011

اليوم أصبحت زوجة

وجدت اليوم escargot صغيرة في منزلي
وجدتها وصلت
وجدتها صغيرة جداً على الحائط
حائط المطبخ
درت درت وأنا أغني
سوف اعتني بك
أنا لا أضمن
سوف اعتني بك
سوف أفتح لك باب المطبخ
عند وصولي كل يوم
لكي أنزهك
على الحائط أنزهك
ولن تتحركي
لن أعطيك إسم
سوف أغنّي لك
وفي يومٍ ما
لن ارحل من المنزل
سوف أظل معك
لن اطبخ لك شيء
أبداً
لأنني لا أعلم ماذا تأكلين
ولن أتخيّل حتى
لن اطبخ لنفسي
سوف أبقى معك
وأنت ستظلين على الحائط
وعندما تموتين
لن أعلم أنك متّي

عندما تكبرين
سيصبح الحائط أصغر
سوف تمطتين المنزل
لن يشعر برائحتنا أحد
وأنا في داخلك

Wednesday, 18 May 2011

Swans teach me math today

Sunday, 15 May 2011

جبتلّيك ماي مسأعا I got you cold water!


قال لي الشارع أنه جائع..للمرّة المليون
وفي الأمس اشترى ل
ي فتى صغير متسوّل fuckit!

I had an interactive performance in the streets of Beirut yesterday, but this is not my story. I’m seething with fury. At a certain time, I asked the spectators if they have water or can get me water for my kitchen cloth to clean my oven(in the performance, I was cookingمآدم [a Middle Eastern dish made of lamb legs]  for all the street and inviting the people to the مآدم feast that is going to happen “shortly” in the streets and also inviting them to come cook with me on my little oven or take from the lamb legs I found on the streets and cook in their houses or wherever  ) and fuck it, around 30 men and women were gathered in a circle around me at that time,participating and discussing, but no one moved, a little child beggar immediately jumped and screamed, “I ‘m going  I’m going to get you!”, I told him “no, you shan’t” , but he went. I got angry. No one of the Beiruty people moved, I dropped the oven. I asked each and every spectator how do they let this happen, and for the first time, I wished I was a real terrorist.




Sunday, 8 May 2011

8 أيار

في حلمي كان ينتحر
رَجلٌ لا أعرفه
سبقت ورأيت رجال تنتحر في الأحلام
لكنها كانت أنا

كان جار المنزل الذي كنت فيه
لم يكن منزلي أو منزل أحد
لكنني استطعت أن أنام فيه
عميقاً
(وال
store كان يشبهني)
كان يرسم على جدران مبانيه القديمة
وكنت اراه من شبّاك
تلك غرفة النوم التي لا أعرفها
رماديّة ووجوهه
الباطون ينصف الكآبة
لكنه ربط الحبل, أو وجده, على شجرة
رايت أشجار
وجسده يعلو من الأشجار
نزلْتُ إليه
لا أتذكر أي أبواب أو سلالم
ضاجعته




















من عرض جماعي "مضض" نيسان 2011...الإحساس نفسه




Friday, 6 May 2011

سبعون واحد



أتذكرك وأنت تمضغ السكاكر المغمّسة بوحلٍ أخضر على شرفة بيت أهلك الأصفر وأنت لم تخبرني شيء
(أصفر لأنها كانت مشمسة كالذاكرة وظهر الخيال مدير
كالحوادث نعم
 قلت)
خيّبت أملهم
 shampooناعم
زواج الكرز والعنب
"إنهما شقيقتان يا أمي"
وهي تغسل الصحون لكي تغسل يديها
وال
TV غريب جدّاً
لنصنع خيمة بداخله
نحن نحب الأشياء الصغيرة
التطور هو دمي ووهم البحر

الدمى تتكلم
الدمى التي تشبهني أنا
انزل

التطور هو دمي ووهم البحر
والآن اضغتْ

على حنجرة الليل
ما زلت أعيش
ضغط المياه وحبالي
الخيمة تذوب