Labels

Saturday, 8 January 2011

-





أرصفة ضيّقة من عيون ضيّقة وفتاة رأت رَجُلين
يطيران من وراء نافذتها
وإفتكرات أنها تحلم
(نَسيَت الحدايد)
واستيقظت وأحسَّت أنَّ أحداً ما مدينةً ما قد
قصَّت لها شعرها وهي تنام
٢٣ متراً  فوق الأرض

جلستُ في المقعد الخلفي
وسمعت
سائقَين يتكلمان معي
أم مليون سائق
أنا لي رجلتان
تجتمع الضجَّة في شَعري
تعيش الضجَّة في شَعري
هل تألَّقت الضجَّة في شَعري ؟
العواميد كسلاحف طويلة
عواميد الضوء



No comments:

Post a Comment