Labels

Wednesday, 9 February 2011

الثلاثاء: يوم الكوع




أريد أن أكتب قصة رجل قابلته من حين وذكّرني بالعجائز الذين يرفضون ان يهتمّوا بأولاد أولادهم لمدّة 3 سعات مرّة واحدة في الأسبوع لأنهم قد اقنعوا أنفسهم أنهم نسيوا وصفات الكعك والgateau والنمورة.

قلت له:
 "لقد عَلِقت قبَّعتي بين  دولاب سيارتي وكعبها.وأنا لا ارتدي القبعات ولا امتلك سيارة...انني أكره السيارات ولكنني على علاقة سليمة معهم..."
وطبعاً، ابتسمت (أو أكثر)
 
هؤلائك العجائز يقولون "لا" دون أن ينوهوا البتّة عن قناعتهم الخاصة (ولكنهم يكررون: "السكّاري عالي كتير إليوم...حنموت وما حنشوف هل ولاد!")


أريد أن اكتب قصة إمرأة قابلتها من حين وذكّرتني بحلذونين في bocal في فصل الربيع على طاولة قد تغطت بشرشف ملوّن وfleuri عليه حرق يخبّيه هذا الbocal (أحمر، أخضر وsaumon؛ ألوان الشرشف كما يروها بعض الزوار).الطاولة لا تتحرك أو تُحرَّك من مكانها(تحت النافذة الدائرية) حتى في وقت التنظيف.


I sometimes leave my brushes on the balcony
(2007)

No comments:

Post a Comment